ثلاثة خطوات تعرفك على كيفية كتابة إعلان تسويقي رقمي احترافي

يرتبط نجاح العملية التسويقية الرقمية بنجاح الإعلان الاحترافي بشأن السلع والمنتجات المراد عرضها في السوق الرقمي، هذا السوق العالمي لعرض ما يهم رغبة واحتياجات العملاء، وعادة ما تتمثل الكتابة الاحترافية باستخدام الطريقة والهيكلية المناسبة في كتابة الإعلان الجيد، فكيف يكتب الإعلان التسويق بنجاح؟ سنتعرف في سطور هذا المقال إلى كيفية كتابة الإعلانات الرقمية الاحترافية.

كتابة الإعلانات التسويقية الرقمية

تتمثل كتابة الإعلانات التسويقية الرقمية بصياغة النصوص المستخدمة في البيع بصورة مباشرة، ليتم عرضها في قنوات عديدة بأشكال مختلفة، بحيث تتخذ شكل الإعلانات المكتوبة في وسائل التواصل الاجتماعي، أو المكتوبة في المدونات الاجتماعية، وقد تكون على شكل مدونة صوتية البودكاست، أو على هيئة مقطع فيديو لتوضيح مواصفات المنتجات والخدمات المختلفة عبر السوق الإلكتروني.

ويتم كتابة الإعلان التسويقي لتحقيق الأهمية المرجوة للاستفادة منه، وتتمثل هذه الأهمية بتحقيق كل مما يلي:

  • إقبال العديد من الجماهير والعملاء إلى دعوة التسويق وفق ما هو مكتوب في المحتوى التسويقي، مما يزيد من إقناعهم بالمحتوى التسويقي وبالتالي تحفيزهم على اتخاذ الإجراء المناسب.
  • تحسين عملية البيع في السوق الرقمي، بحيث يتم بيع المنتجات أو الخدمات بجودة عالية، وبالتالي يتم كسب العملاء وتحفيزهم لاتخاذ قرار الشراء من خلال الاستخدام الأمثل لاستراتيجيات كتابة الإعلانات التسويقية باحترافية.
  • بناء علاقات واسعة مع الجمهور المستهدف، وبناء الثقة في المشروع التسويقي، من خلال عرض المنتجات التي تزيد من رغبة الجمهور وتظهر دومًا الرغبة في تقديم المساعدة وحل أي مشكلة تواجه العميل.

كيفية كتابة الإعلان التسويقي الرقمي الناجح

يجب أن يراعي كاتب الإعلان التسويقي الرقمي أسس الكتابة الجيدة، من حيث الالتزام بكتابة كل من:

أولًا: كتابة العنوان

يعتبر العنوان أساس كتابة أي محتوى تسويقي رقمي ناجح، فهو نقطة جذب القارئ منذ الوهلة الأولى، فالعنوان الجيد يجذب القارئ لإكمال القراءة والعنوان السيء يبعد القارئ عن المحتوى، ولهذا يفضل استخدام تقنية «4U’s» في كتابة عنوان المحتوى التسويقي ليكون عنوانًا متميزًا.

وبالتالي يجب أن يشعر قارئ المحتوى بأهمية ما يقرأ وأن كل ما يحتاج إليه ستجده في الإعلان التسويقي، وعادة ما يكتب العنوان كإجابة على سؤال ماذا يهمني منه؟ وعند اكتشاف أن المحتوى سيساعد القارئ بشكل شخصي سيزيد من حماس القارئ في القراءة، مع ضرورة مراعاة الاهتمام بكل مما يلي أثناء كتابة العنوان التسويقي الإلكتروني الناجح.

  • أن يسرع العنوان من اتخاذ قرار الشراء، بحيث يشعر القارئ بضرورة العجلة والإسراع في شراء المنتج المعروض، ويكون المستهدف في حالة ترقب وخوف من فوّات المنتج ونفاذه، وبالتالي يقبل العديد من الأشخاص على شراء السلعة وفق مبدأ العجلة في قرار الشراء قبل ضياعه.
  • جاذبية العنوان وندرته: يجب على الكاتب مراعاة جاذبية الألفاظ المستخدمة في الإعلان التسويقي، وتوظيف العبارات التي تدل على العاطفة أو التجربة المختلفة وسهولة الاستخدام.
  • المحتوى المحدد: ينبغي على الكاتب تحديد العنوان ومراعاة توافقه مع فئة الجمهور المستهدف، فهو من يملك اتخاذ قرار الشراء في النهاية.
  • مراجعة العنوان التسويقي، بهدف التأكد من خلوه من أي أخطاء، ومراعاة احتوائه على العناصر الخاصة بالإعلان التسويقي.

ثانيًا: كتابة نص المحتوى

يتمثل نص المحتوى بكتابة جسم المحتوى التسويقي الذي سيحدد قرار الشراء النهائي، فالعميل دائم البحث عن محتوى جذاب لإقناعه بالشراء، وذلك من خلال توضيح الميزة الرئيسية لتحديد نقطة بيع المنتج، سواء أكان السعر هو الجذاب أم جودة المنتج أم أي أمر آخر، مع مراعاة إضفاء الطابع الشخصي على المحتوى، فيشعر القارئ أنّ المحتوى يخاطبه بالتحديد.

ويعتبر نص المحتوى المثالي من الأمور التي تزيد من ثقة العميل في المنتج، وضمان حصوله على الفائدة التي يبحث عنها.

ثالثًا: كتابة الخاتمة

تمثل الخاتمة آخر خطوات كتابة الإعلان التسويقي الرقمي الناجح، بهدف دعوة القارئ لاتّخاذ قرار الشراء بعد الانتهاء من  من قراءة الإعلان، ومراعاة وضوح الخاتمة وتحديد الهدف للقارئ.

Similar Posts

اترك تعليقاً